Monthly Archives: مارس 2016

الكتابة والاكتئاب والانتحار

ويليام غرايمز ترجمة: آماليا داود عندما علمت الشاعرة آني ساكستون بانتحار سيلفيا بلاث عام 1963، ارتعبت وقالت: “هذا الموت لي”، وبعد إحدى عشرة سنة أنهت حياتها. جذب موضوع الموت كُتاب الأدب، وانشغل به القسم الأكبر منهم أيضاً في حياتهم الشخصية؛ … إقرأ المزيد

نُشِرت في نماذج من نصوص سكان البيت, ترجمات بيت الخيال, غير مصنف | أضف تعليق

معضلة الكتابة.. لا تجعل نفسك مشكلة!

دينيس بالومبو/ ترجمة: آماليا داود “الحل.. لا تجعل نفسك المشكلة” بصفتي طبيباً نفسياً ومختصاً في العمل مع مبدعين، يطلبُ مني كثيراً التحدث في مؤتمرات الكتابة، وفي مؤتمر حديث، سألني أحد الحاضرين سؤالاً. وهكذا جرى الحوار: – “عندما أكتب، أحس أني … إقرأ المزيد

نُشِرت في نماذج من نصوص سكان البيت, ترجمات بيت الخيال, غير مصنف | أضف تعليق

كَتَبَها المجهول

حسام برقاوي 17 أكتوبر 2000 إقليم الشرطة الفنية بباب البحر، طنجة -تحياتي سيدي المحقق. التقرير الفني الأولي سيدي الملازم أحمد بقامته الطويلة وعوده النحيف، شاب لم يبلغ الثلاثين بعد، دائما ما تذكرني حماسته ببداياتي الأولى في مدينة القنيطرة كضابط يبحث … إقرأ المزيد

نُشِرت في نماذج من نصوص سكان البيت, غير مصنف | أضف تعليق

الخرافة

حسام البرقاوي استيقظت القرية على حدث غريب فقد وُجِد منظِّف البلدية واقفا أمام محل لبيع الثّياب النسائية، كاشفا شيأَه على دمية في الواجهة البلّورية ويبحلق في ثدييها. أغمي على البائعة من حينها وعندما أفاقت كان المسعف يمرر شيأَه على شفتيها … إقرأ المزيد

نُشِرت في نماذج من نصوص سكان البيت, غير مصنف | أضف تعليق

لستُ متسوّلا

نجاة الذهبي يقترب مني وجه سوداويّ لا أعرفه، قبعة وقامة غريبين غير لائقين بزيارتي، ظلّ لساقين لا تحملان ما يناسبهما. لم أفتح الباب بعد، ويأتي صوت ربما عرفته أيام جوعي: لستُ متسوّلاً. ماذا تريد إذا؟ لا أريد شيئا لم تمتلكه. … إقرأ المزيد

نُشِرت في نماذج من نصوص سكان البيت | أضف تعليق

نستني السكرة

بقلم/ حسام برقاوي أنستنها السّكرة     “سأصارحه اليوم وليكن ما يكون” هكذا حدّثت نفسها وهي تصعد لاهثة آخر درجات السلم المتهالك. وقفت للحظات تستردّ أنفاسها قدّام باب قديم عُلِّقتْ على يمينه لافتة، مسحت عنها غبارا وهميا بكم معطفها وهي … إقرأ المزيد

نُشِرت في نماذج من نصوص سكان البيت | أضف تعليق